لحظات مؤثرة خلال لقاء أب مكلوم بطفله على الحدود السورية التركية بعد أن فرقتهما طائرات بشار الأسد ( فيديو )

31 أكتوبر 2017 9066 المشاهدات
اعلانات



قالت وكالة أنباء الأناضول، إن "الهلال الأحمر التركي تمكن من العثور على عائلة الطفل السوري "رضا علي محمد" (عامان ونصف)، الذي أحضر إلى تركيا وحيدًا لتلقي العلاج؛ بعد أن أصيب جراء هجوم بأسلحة كيميائية استهدف مدينة إدلب".

وبعد 6 أشهر من البحث المتواصل عن عائلة الطفل رضا، عثر الهلال الأحمر التركي على عائلته التي تقيم في مدينة إدلب، وتم تسليمهم طفلهم وسط مشهد اختلطت فيه الدموع بالفرح.

وتسبب الهجوم الكيميائي الذي شنته قوات نظام الأسد على مدينة إدلب في نيسان الماضي وأسفرعن مقتل مئات السوريين، في انقلاب حياة الطفل رضا رأسًا على عقب، بحسب الوكالة.

وجرى نقل الطفل رضا من مدينة إدلب إلى المستشفى الوطني في ولاية هطاي بعد إصابته بالهجوم الكيميائي الذي أدى إلى مقتل والدته.

وبعد تقديم الإسعافات الأولية له في هطاي، جرى نقل رضا إلى مستشفى "الشهيد كامل" الحكومي في غازي عنتاب لمواصلة العلاج.

واستعاد الطفل رضا عافيته بعد شهر لينتقل بعدها للإقامة في دار لرعاية الأطفال تابعة لوزارة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركية في غازي عنتاب.

وتمكن الهلال الأحمر التركي بالتعاون مع وزارة الأسرة والشؤون الاجتماعية من العثور على عائلة الطفل رضا، بعد شهور من عمليات البحث.

وقالت "ياسمين بكر" إحدى موظفات الهلال الأحمر التركي: "للأسف قتلت والدة الطفل رضا في الهجوم الكيمياوي، ولم يكن والد الطفل بجنب أسرته أثناء الهجوم، وجرى نقل الطفل لوحده بواسطة إحدى سيارات الإسعاف إلى الحدود السورية التركية، حيث استقبلته سيارات الإسعاف التركية لتنقله إلى مستشفى هطاي الوطني".

وأشارت بكر أن الفرق الطبية التركية في هطاي وغازي عنتاب بذلت جهودًا كبيرة لإنقاذ حياة الطفل، وبعد أن تماثل للشفاء جرى نقله الى أحدى دور رعاية الأطفال التابعة لوزارة الأسرة والشؤون الاجتماعية.

وأوضحت أن الهلال الأحمر بدأ في الوقت ذاته ببذل الجهود للعثور على عائلة الطفل بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات المحلية والدولية الأخرى، لينجح بالعثور على والده ويسلمه له. (ANADOLU)

اعلانات
اعلانات