قطيع من الفيلة يودع قائده الميت بالدموع ( فيديو )

١٠ مارس ٢٠١٩ 366 المشاهدات
اعلانات
أثار مقطع فيديو تم تداوله عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع استعطاف رواده، بسبب موت فيل وإحاطة قطيع من الفيلة به وهي تشعر بالحزن والأسى عليه، حتى إن بعض الفيلة تساقطت الدموع من أعينها.

وبحسب صحيفة “ذا إيبوه تايمز” الصينية، فإن قياس المشاعر بالنسبة للحيوانات تشكل دومًا “معضلة” علمية كبيرة، لدى عدد كبير من الباحثين، الذي لفتوا إلى أنها حتى الآن لا تزال أمرًا معقدًا بصورة كبيرة.

وذكرت الصحيفة التي نشرت تقريرًا عن مشاهد وصفتها بالمفجعة، والتي ربما تثبت أن الفيلة هي الأقرب للتعبير عن مشاعرها بشكل أشبه بالبشر، سواء بالحزن أو الفرح أو الحب أو الغيرة أو الغضب أو الضيق.

وقالت الصحيفة الصينية إن ذلك المقطع ربما يكون “دليلا قويًا” على كيفية تأثر الفيلة بشكل عام، وشعورها بالحزن والأسى.

وبحسب صحيفة "القدس العربي"، وثق مقطع الفيديو الفيلة تقف على ضفاف بحيرة بالقرب من أنورادهابورا، بالقرب من محمية كالاويوا في سريلانكا، وتحيط بجثة فيل ميت.

لكن اللقطة المؤثرة بشكل كبير في الفيديو، هي ما فعله الفيل الرضيع، عندما أحاط بخرطومه القائد الميت، وحضنه والدموع في عينيه قبل أن ينظر له نظرة وداع أخيرة ويتركه وراءه.

وأوضح السكان المحليون، الذين صوروا تلك اللقطات، أن 300 فيل تجمعوا حول جثة الفيل القائد، رغم أن عددًا كبيرًا منهم لم يكونوا جزءا من القطيع.
اعلانات
اعلانات