200 عنصر من القوات الخاصة التركية ينطلقون نحو عفرين

٢٥ يناير ٢٠١٨ 22821 المشاهدات
اعلانات

جرت، اليوم الخميس، في مطار بينغول جنوب شرقي تركيا، مراسم إرسال 200 جندي من القوات الخاصة، برفقتهم الكلبة "آي أفي"، المدرّبة على كشف الألغام، من أجل المشاركة في عملية "غصن الزيتون" التي تنفذها القوات المسلحة التركية شمالي سوريا ضد التنظيمات الإرهابية.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن العناصر المرسلة من قيادة لواء القوات الخاصة الـ 49، بولاية بينغول، يمتلكون خبرات عالية في تنفيذ مهمات داخل الأحياء السكنية.

وأشار إلى أن القوات اصطحبت معها الكلبة "آي أفي" والتي تعني بالعربية "بيت القمر"، التي ستكون لها إضافة في الكشف عن الألغام والمتفجرات.

تجدر الإشارة أنّ الكلبة "بيت القمر"، وهي من نوع لابرادور، والبالغة من العمر 7 أعوام، نفذت مهمات في الكشف عن المتفجرات بولايات: بينغول، وموش، وبتليس، جنوبي شرقي تركيا، مسبقا في إطار عمليات مكافحة الإرهاب.

ولليوم السادس على التوالي، تتواصل العملية التي أطلقها الجيش، السبت الماضي، مستهدفة المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د" الإرهابيين، في منطقة عفرين، شمال غربي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة، لتجنيب المدنيين أي أضرار.

وشدّدت رئاسة الأركان التركية، في بيان سابق، أن العملية "تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة مع احترام وحدة الأراضي السورية". -
اعلانات
اعلانات