قدري جميل : بحث مصير بشار الأسد و مشاركته في الانتخابات أمر سابق لأوانه

05 سبتمبر 2017 584 المشاهدات
اعلانات
سبوتنيك: دكتور ماهي العوامل الحقيقية التي جعلت منصة موسكو تشارك في لقاءات الرياض  لطالما رفضت كل هذه السنوات اللقاء مع منصة الرياض بناء على الشروط التي تتمسك بها معارضة الرياض يعني أن هناك ضغوطا مورست عليكم من قبل الوزير لافروف أو بسبب تأجيل ديمستورا الإجتماع  ؟

جميل: الغريب أن لا تجتمع المعارضة لا أن تجتمع ، لذلك حينما تطرح أسئلة إستغرابية حول إجتماعها فهذا أمر مستغرب أكثر ، ولكن هنا في  تفصيل واحد دعينا إلى الرياض في ال15 من الشهر وقلنا في حينه نفضل الاجتماع في جنيف ورحبنا بالفكرة وأيدناها وقلنا نفضل جنيف ، لماذا نفضل جينيف ؟ لأنه كنا نعلم أنه في 21 الشهر يوجد إجتماعات في جنيف في حينيه ،لم يجيبونا وجاءتنا دعوة ثانية 20 الشهر دعوة إلى الرياض وأرسلنا رسالة رد ثانية وقلنا لهم  جنيف في ال22 تحدد لماذا الذهاب إلى الرياض ومن ثم إلى جنيف فلنذهب فلنجتمع هناك مباشرة ، وبعد أربع ساعات من إرسالنا للرسالة ، ديمستورا يعلن تأجيل الجولة التقنية في ال22 من الشهر إلى أجل غير مسمى وأعدنا البحث في قيادة المنصة في دمشق في الوضع الناشىء وقررنا الذهاب ، لأن عدم ذهابنا في الظرف الجديد سوف يحملنا  وزر أفشال إجتماعات المعارضة التي تبحث في إمكانية تشكيل وفد واحد ، ونحن نصب أعيينا ويهمنا إختصار الكارثة الإنسانية وتخفيقف معاناة وآلام السوريين وكل يوم تأخير في المفاوضات المباشرة ثمنه دم وخراب وآلام وعذابات بالنسبة للسورين ، هذا مايهمنا وهذا مايشغل بالنا لذلك ذهبنا. نعلم أن البعض إستغرب ، فكرهم أننا نتحجج بديمستورا  فليضع نفسه مكاننا من يتسائل ، وإذا إجتماع ب 20 وديمستورا في 22  ماذا يعني ؟ لذلك لا جدوى من محاولة إيجاد تفسيرات غير موضوعية لما جرى ، وهذا ماجرى بالحرف الواحد ولاتوجد أي ضغوطات أو أي شيء آخر، نحن مستقلون وشورنا من رأسنا وأخذنا القرارعلى أساس الوضع الناشىء.
اعلانات
اعلانات