تركيا : شرطي يصيب زميلته برصاصة في رأسها ثم يتزوجها بعد شفائها ! ( فيديو )

٢٤ مارس ٢٠١٨ 23267 المشاهدات
اعلانات

احتفل شرطي تركي، وزميلته في العمل، التي تسبب بإصابتها قبل عدة أشهر، بعيار ناري في رأسها، بزفافهما، ضمن مراسم احتفال، أشبه بالاستنفار الأمني، أقامته لهما مديرية مكافحة الشغب، بمحافظة أنطاليا .

وقالت وكالة "الأناضول" التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن التركي "طه ياسين"، والذي يعمل كشرطي، أصاب عن طريق الخطأ، قبل 10 أشهر، زميلته في العمل "جيرين إكينجي"، برصاصة في رأسها، ما تسبب بإدخالها المستشفى.

وأضافت الوكالة أن جيرين عادت لعملها مجدداً، بعد تماثلها للشفاء، لتتعرض لحادث سير، قبل شهرين، أدخلها المستشفى مرة أخرى.

وتابعت أن ياسين وجيرين قررا الزواج، رغم كل ما مرا به، في السنة الأخيرة، ونظمت مديرية مكافحة الشغب مراسم الحفل، التي كانت أشبه بالاستنفار الأمني، حيث وصل الزوجان على متن آلية مكافحة الشغب، ودخلا الحفل من بين دروع زملائهم في العمل.

وشهد على زواج الشرطيين، كل من "مندرس توريل" رئيس بلدية محافظة أنطاليا الكبرى، و"منير كارال أوغلو" والي المحافظة ، و"جلال أوزونكاي" مدير مديرية أمن المدينة، إضافة إلى "جنغيز يلدز" مدير مديرية قوات الدرك في المدينة، و"وطن ظفر" مدير مديرية مكافحة الشغب، ونائبه "حاكي أرسلان".

وتحدثت جيرين للوكالة قائلة: "إلى اليوم شاهدت العديد من مراسم الاحتفال بالزواج، إلا أنني لم أشاهد زوجين دخلا حفل زفافهما على متن آلية مكافحة الشغب"، في حين عبر ياسين عن سعادته قائلاً: "هذا اليوم من أسعد أيام حياتي، لقد ركبت هذه الآلية سابقاً، إلا أن إحساسي الآن مختلف، فهي اليوم سيارة زفافي".

وعبر الوالي "مندرس" عن سعادته، قائلاً: "لقد واجه كل من ياسين وجيرين خلال السنة الأخيرة، عدداً من الأحداث التي تصلح أن تكون فيلماً، إلا أنهما نجحا بتجاوزها، وها هما يجلسان اليوم على طاولة زفافهما، في يوم النوروز، ومع بداية فصل الربيع".

اعلانات
اعلانات