ألمانيا : صدور الحكم النهائي بحق ليبي و سوري ارتكبا " جريمة شرف " ضحيتها فتاة قاصر حامل ( فيديو )

٣٠ نوفمبر ٢٠١٨ 4260 المشاهدات
اعلانات



أدانت المحكمة الإقليمية في مدينة ريفينزبورغ، بولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية أفراد عائلة عربية، بعقوبات مختلفة.

وقالت صحيفة "بيلد"، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المحكمة أدانت شاباً (عبد،21 عاماً) بعقوبة السجن لمدة سبع سنوات ونصف، في جريمة الشروع بقتل شقيقته (ولاء، 18 عاماً، والدها لبناني وأمها ليبية)، والتسبب لها بإصابات خطيرة، بالإضافة إلى جريمتي تهديد والتسبب بأضرار بممتلكات، فيما أوقعت عقوبة السجن لمدة ستة سنوات وتسعة أشهر على زوج الشابة (علاء، 35 عاماً، سوري الجنسية)، وعقوبة السجن لمدة عام وعشرة أشهر مع وقف النتفيذ على والدي الشابة.

وأضافت الصحيفة أن العقوبات جاءت أخف مما طالب به الادعاء العام، وأقسى من مطالبات محامية والدي الشابة، التي طالبت بالبراءة لهما، مستندةً بذلك على عدم وجود ما يثبت مشاركتهما بالجريمة، وطلبهما سيارة إسعاف لابنتهما بعد الجريمة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في يوم الجريمة (27 آذار)، قام الرجلان، في شقة والدي ولاء، بطعن الشابة (كانت حينها بعمر 17 عاماً) عدة مرات في عنقها وصدرها بسكين، وجرحوا فمها.

وكان دافع الجريمة هو حب الشابة لشاب يدعى جمال (27 عاماً)، وحملها منه.

وكانت الشابة قد أعربت عن رغبتها بالعيش معه، والانفصال عن زوجها حين تبلغ سن الرشد، فواجهت الرفض من والديها، واضطرت للبقاء على ذمة زوجها والاستمرار في العيش معه، إلى أن قررت العائلة قتلها وهي في الشهر الثالث من حملها.

وكانت ولاء وجنينها قد نجيا من الجريمة بمعجزة، بعد إجراء عملية جراحية لها في المستشفى.

وكشفت الصحيفة أن شقيق الشابة كان قد صور 13 مقطعاً أثناء ارتكاب الجريمة، وأرسل ثلاثة منها لصديقها جمال.

جدير بالذكر أن مقطعاً مصوراً تم تداوله بعد الحادثة، يظهر شقيق الشابة، والضحية وهي تتلوى من الألم إثر طعنات تلقتها، مع وجود أصوات ذكورية في الخلفية.
اعلانات
اعلانات