فضيحة جديدة من سوتشي .. قدري جميل ينكر معرفته بالإرهابي علي كيالي بعد صورته معه و الأخير يرد : كذاب و ابن شوارع و خائف من الأتراك و هذا ما دار بيننا ! ( فيديو )

٠٣ فبراير ٢٠١٨ 33468 المشاهدات
اعلانات

رد الإرهابي معراج أورال (علي كيالي)، على إنكار المعارض الموالي قدري جميل معرفته به بعد انتشار صورة تجمعهما في سوتشي.

وكان الإعلام الموالي نقل عن جميل قوله، الجمعة، تعليقاً على صورته مع أورال، أن "أحد الأشخاص تصور معي وأنا لا أعرفه ولا أعرف اسمه، خاصة وأن أكثر من مئة شخص تصور معي خلال المؤتمر، بالرغم من أن هذا الأمر أخذ حيزًا من فترة استراحتي".

وأضاف: "هذه الصورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف التركية .. كيف انتقلت إلى وسائل إعلام المعارضة والتركية وما هي الأسباب وراء ذلك؟".

ويبدو أن استغراب جميل من انتشار صورته عبر مواقع التواصل والصحف التركية، مرده إلى ظنه أن الصور والأخبار تنتشر عبر الحمام الزاجل لا بلمح البصر عبر الإنترنت.

وأشار جميل إلى أنه "لا يملك الإجابة عن التساؤلات"، وأضاف: "الصورة استخدمت للعبة غير مشروعة وهدفها الإيقاع بين الجانب الروسي والتركي".

كما اعتبر أن "نشر الصورة من أجل استمرار التهجم على شخصه وعلى مواقف المنصة .. القصة ليست بهذا البساطة إنما لها أهداف بعيدة".

وكانت وزارة الخارجية التركية طلبت من روسيا توضيحاً حول وجود الإرهابي معراج أورال في سوتشي، بالرغم من اطلاع الوفد التركي على قائمة الأسماء المدعوة، مشيرة إلى أنه قد وصل روسيا بـ "وثائق مزورة".

ورد كيالي، السبت، على تصريحات جميل بالقول، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام موالية، إن "السيد قدري جميل قال لي عند التقاط الصورة لنا في مؤتمر سوتشي بالحرف (اسمك سابقك) وقام بإعطائي بطاقته".

وأضاف كيالي: "من المعيب ما قاله قدري جميل .. يبدو أن ذلك سببه خوفه من الأتراك .. الضغوط التركية هي التي دفعت جميل للإدلاء بتصريحات لا يستخدمها إلا أبناء الشوارع".

وقال كيالي إن ما قاله مسؤولون أتراك عن مجيئه لمؤتمر سوتشي عبر أوراق مزورة هو كذب، وأضاف: "أتيت إلى سوتشي بصفتي مواطن سوري، وبدعوة رسمية من روسيا وموافقة حكومتي السورية".

اعلانات
اعلانات