بعد سنوات من العملية .. كيف أصبحت حياة أول رجل في تركيا أجريت له عملية نقل وجه ؟ ( فيديو )

١٩ يناير ٢٠١٩ 34435 المشاهدات
اعلانات

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على حياة رجل تركي بعد مرور 7 أعوام على إجراء عملية نقل وجه له، كانت هي الأولى من نوعها في تركيا.

وقالت وكالة "الأناضول" التركية، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن وجه التركي "أوغور أجار" احترق حينما كان في الشهر الأول من عمره إثر اندلاع حريق في منزل عائلته بمحافظة أنطاليا، جنوبي تركيا، وأجريت له أول عملية نقل وجه في تركيا بتاريخ 21 كانون الأول من عام 2012 داخل مستشفى أكدينيز الجامعي.

وأضافت الوكالة أن أجار تمكن من استعادة جزء كبير من وظائف الوجه خلال الأعوام السبع التي تلت العملية الجراحية، كما أشار إلى أن الكثير من الأشخاص كانوا يتحاشون النظر إلى وجهه قبل خضوعه للعملية، وأن خوف الأطفال في الحي منه دفعه للبقاء حبيس منزله، مضيفاً: "اليوم أتجول بأريحية في الأسواق برفقة وجهي الجديد، وأشكر الله كل صباح حينما أقف أمام المرآة لغسل وجهي".

وتابع أجار: "توجهت قبل 7 أعوام إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية روتينية، وفي طريقي للعودة إلى القرية اتصلوا بي هاتفياً من المستشفى بخصوص عملية النقل، فعدت مسرعاً إليهم، كنت متحمساً للغاية إذ أنها العملية الأولى من نوعها في تركيا، نظرت إلى المرآة عقب إجراء العمل الجراحي، لم أتمكن حينها من التعرف على نفسي، لا يمكنني وصف السعادة التي شعرت بها، لقد كان إحساساً مختلفاً، وكانت العملية بمثابة الخطوة الأولى للبدء بحياتي الجديدة".

وأردف قائلاً: "كانت حياتي صعبة للغاية قبل إجراء العمل الجراحي، لم يكن لدي أي أصدقاء حينها، أما الآن فأملك عملاً وعدداً من الأصدقاء، لقد وضعت العملية حداً لكل مشاكلي".

وعبر أجار عن سعادته للاهتمام الكبير الذي حظي به عقب إجرائه العمل الجراحي، مضيفاً: "ما أزال حتى اليوم أشعر كما لو أنني أحلم".

وختم حديثه بالإشارة إلى أهمية التبرع بالأعضاء والأنسجة في تغيير حياة الآخرين وإنقاذها، بحسب الوكالة.

اعلانات
اعلانات