2

27 ديسمبر 2018 13238 المشاهدات
الإعلانات

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على شابة سورية تعاني من عيب ولادي تمثّل بغياب عضوها الجنسي، وبحاجة إلى عملية جراحية لتتمكن من متابعة حياتها كـ "سيدة".

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الأطباء أكدوا حيازة السورية (ي - م / 17 عاماً)، والمنحدرة من مدينة حلب، على "صبغي اكس" الخاص بالذكور في طفولتها، كما تحققوا من انسداد المسالك البولية لديها، ما اضطرها للخضوع إلى 6 عمليات جراحية في هذا الصدد.

وأضافت الصحيفة أن (ي - م) أجرت عملية جراحية في طفولتها أزال خلالها طبيب الأعضاء الذكرية الضامرة لديها، مؤكداً أنها فتاة ولم تعد بحاجة إلى عملية أخرى، إلا أن طبيباً آخر أكد أنها بحاجة لعملية بعد أن بدأت علامات الأنوثة بالظهور عليها مع مرور السنوات.

وأشارت (ي - م) إلى أنها تشعر بأنها سيدة إلا أنها تحتاج إلى عمل جراحي لتصبح شأن الأخريات، مؤكدة أنها قامت بمراجعة عدد من الأطباء، إلا أنهم أكدوا لها ضرورة الانتظار حتى سن الـ 18، مضيفة: "عانيت على مدار سنوات للكثير من الضغوط والمشاكل الجسدية والنفسية، عام واحد بالنسبة لي ليس بالمدة القصيرة، علمنا أن أحد الأطباء في إيطاليا أكد أنه يمكن إجراء العملية بشكل ناجح، إلا أن الظروف لا تسمح لنا بالسفر وإجرائها".

وتابعت قائلة: "لم أعد قادرة على احتمال الأمر، حينما كنت طفلة كنت ولداً، وكانوا ينادوني (ي)، أما الآن فبدأت علامات الأنوثة تظهر على جسدي، وأصبحوا ينادوني باسم فتاة، أريد أن أعيش حياة طبيعية شأن الآخرين، أتمنى من وزارة الصحية وجميع المسؤولين مساعدتي لإجراء العملية".

الإعلانات
الإعلانات