فيديو لـ " بائع كعك سوري " يقف في وجه العاصفة المرعبة باسطنبول ينتشر على نحو واسع .. و مسؤول تركي يزوره و يهنئه ( فيديو )

30 يوليو 2017 34905 المشاهدات
اعلانات



زار رئيس بلدية "بوغلو"، بمدينة اسطنبول، أحمد مصباح دميرجان، الشاب السوري "علي"، الذي يعمل كبائع كعك متجول في ميدان تقسيم، لتهنئته على إرادته وإصراره.

وقالت وسائل إعلام تركية، أمس السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن علي لجأ إلى تركيا هرباً من الحرب، وعمل ببيع الكعك التركي على عربة متنقلة بميدان تقسيم بإسطنبول.

وشهدت اسطنبول، الخميس (20/7)، عاصفة "بَرَد" مرعبة، ما اضطر علي للتمسك بعربته دون استسلام، وظهر في مقاطع مصورة انتشرت على نحو واسع عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفاجأ رئيس البلدية، أحمد دميرجان، الشاب السوري، عندما قام بزيارته، وقال له: "بإصرارك ومواجهتك لمثل هذه العاصفة القوية، أعطيتَ أرباب الأعمال درساً في كيفية الحفاظ على مصدر رزقهم، جئتُ لأهنّئكَ بنفسي على هذه الإرادة وهذا الاصرار".

وتحدث علي لصحيفة حرييت التركية عن تلك الليلة العصيبة، وعن الجروح التي خلفتها العاصفة في جسده.

و قال، بحسب ما ترجم عكس السير: "اضطررت للإمساك بالعربة بكامل قوّتي كي لا تسحبها الرياح، جسدي وجميع أطرافي كانت تؤلمني لكن في النهاية هذه العربة مصدر رزقي وعليّ حمايتها، تمكّنت من الثبات لبعض الوقت إلّا أنني اضطررت في النهاية للانسحاب فمواجهة رياح بهذه الشدّة هو أمر صعب للغاية، تبلّل الكعك جميعه في تلك الليلة، خسرت 150 قطعة من الكعك ولم أنم ليلتها، لن أستطيع تحمّل الأمر لو تكرر مرة أخرى".

اعلانات
اعلانات