شيخ المطبلين المصريين عمرو أديب يستغل قصة لاجئة سورية ليحذر الشعوب من " الثورة على الدولة " و إلا فلن يجدوا من يحميهم ! ( فيديو )

22 ديسمبر 2018 8181 المشاهدات
اعلانات



عمد، الإعلامي المصري "عمرو أديب"، كما اعتاد عدد من الإعلاميين المصريين الذين يطلق عليهم اسم "المطلبين" أن يفعلوا خلال السنوات الماضية، إلى استغلال حادثة تعرض لاجئة سورية للضرب في مدرسة أمريكية، ليحذر المصريين من ملاقاة مصير السوريين.

وعلق أديب على المقطع المصور الذي يظهر تعرض الطالبة السورية للضرب بالقول: "عايز أوريكم الشعوب لما بتنهار بيتعمل في عيالها إيه؟".

وشدد «أديب»، خلال تقديمه برنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، مساء الجمعة، على ضرورة الحفاظ على الدولة من أجل الحفاظ على مواطنيها، متابعاً: «إحنا بنخاف على الدولة».

وعقب: «الدول لما بتتبهدل شعوبها بتتبهدل، ربنا ما يوعد حد، آدي الحضارة والتقدم، وآدي الشعوب وآدي إللي معندوش دولة، ومعندوش ضهر، شيء مؤلم، ده جبروت وعدم إنسانية».


اعلانات
اعلانات