تركيا : معلومات جديدة عن الشابة السورية التي قتلت في غازي عنتاب

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ 10873 المشاهدات
اعلانات



لقيت شابة سورية مصرعها، كما أُصيب سوري آخر إصابة بليغة، على يد مجهولين حاولا سرقتهما في مدينة غازي عنتاب، جنوبي تركيا.

وقالت وكالة "دوغان" التركية، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحادثة وقعت في حي "يدي تبيه"، ووفقاً للادعاء خرجت السورية (غ - س / 19 عاماً)، وهي حاصلة على الجنسية التركية، من دورة يلتحق بها الطلبة الراغبين بمتابعة دراستهم الجامعية، برفقة زميلها السوري (أ - غ / 16 عاماً)، وجلسا في حديقة مجاورة لمدرستهما.

وأضافت الوكالة أن مجهولين توقفا بدراجتهما النارية، وطلبا من الشابة هاتفها المحمول، إلا أن الأخير رفضت، ما دفعهما لطعنها وصديقها بسكين في أنحاء مختلفة من جسدهما، قبل أن يلوذا بالفرار.

ونُقل المصابان إلى مستشفى شاهين بيه للتدريب والبحوث، حيث توفيت الشابة (غ - س) على الرغم من محاولة الأطباء إنقاذها، في حين ما يزال (أ - غ) يتلقى العلاج داخل جناح العناية المشددة في المستشفى.

وتم تسليم جثمان الشابة إلى ذويها بعد فحص الطب الشرعي له، حيث دُفنت خلال ساعات الظهيرة وسط موجة حزن كبيرة خيمت على أفراد عائلتها وأصدقائها.

بدورها بدأت الشرطة تحقيقاً للكشف عن هوية الفاعلين، وإلقاء القبض عليهما، بحسب الوكالة.

ووجه والد الضحية الشابة رسالة عبر حسابه الشخصي على موقع "فيس بوك"، دعا خلالها إلى الاهتمام بمقتل ابنته، قائلاً: "هل ستهتمون بمقتل ابنتي كما اهتممتم بمقتل الخاشقجي .. طفلة تُقتل بالشارع العام بغازي عنتاب".


اعلانات
اعلانات