الحوثيون يبثون مقطعاً مصوراً يظهر إطلاقهم صاروخاً بالستياً على " قصر اليمامة " في العاصمة السعودية ( فيديو )

١٩ ديسمبر ٢٠١٧ 3226 المشاهدات
اعلانات

أثار إطلاق الحوثيين باليمن صاروخًا باليستيًا، اليوم الثلاثاء، استهدف مناطق مأهولة بالسكان في العاصمة السعودية الرياض، استياءً وإدانات عربية ودولية.

واعتبر بيان لسفراء دول مجموعة الـ 19 الداعمة لليمن، أن إطلاق “ميليشيا” الحوثيين، صاروخاً باليستياً، على العاصمة السعودية الرياض، “يشكل عقبة خطيرة أمام الحل السلمي لإنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن”.

وأدان البيان الذي نشرته السفارة الأمريكية على صفحتها الرسمية في فيسبوك، عملية إطلاق الصاروخ.

وقال إن الهجوم حدث بينما كان السفراء (بينهم السفير الأمريكي ماثيو تولر)، وممثلون دبلوماسيون آخرون، مجتمعون بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في العاصمة السعودية الرياض.

وتتألف مجموعة سفراء دول الـ19 من الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن (الولايات المتحدة، وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا)، وسفراء دول الخليج العربي، باستثناء قطر التي انسحبت من المجموعة.

وتشكلت في أبريل/ نيسان 2012، لدعم المبادرة الخليجية حينها، ومع اندلاع الحرب في اليمن انضمت إليها دول جديدة، بينها تركيا وإيطاليا وهولندا وأستراليا واليابان وممثل الاتحاد الأوروبي وآخرين.‎

كذلك، أدانت الخارجية اليمنية استهداف الحوثيين الرياض بصاروخ باليستي. وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني “إن الحكومة اليمنية وهي تخوض معركتها ضد صلف هذه المليشيا والتي يقاومها كل أطياف الشعب اليمني ومكوناته السياسية والاجتماعية وبمساعدة الأشقاء والأصدقاء لن تدخر جهداً في العمل على استئصال هذا الخطر من جذوره وتحطيم كل الأطماع التوسعية الإيرانية عبر هذه المليشيا”.

وأشار البيان إلى أن “هذا السلوك العدواني المتمثل باستهداف المملكة بالصواريخ الباليستية يعكس مدى الخطورة التي باتت تشكلها هذه الجماعة المتطرفة والدرجة التي وصل إليها النفوذ الإيراني عليها”.

وأما وزارة الخارجية التركية، فأدانت أيضا الصاروخ الحوثي، وقالت في بيان اليوم، “ندين الهجوم، ونعرب عن سعادتنا من عدم إلحاق الهجوم أضرارًا في الأرواح وممتلكات أصدقائنا وأشقائنا في السعودية، بفضل إبطال مفعول الهجوم عبر أنظمة الدفاع الجوي السعودي”.

من جانبها، قالت الخارجية المغربية، في بيان، إن “المملكة المغربية تدين بشدة الهجوم الذي شنته ميليشيات الحوثي بصاروخ باليستي استهدف مناطق مأهولة بالسكان بالعاصمة السعودية الرياض”.

وأعربت المملكة عن “قلقها البالغ إزاء هذا التصعيد الخطير”، معتبرة أنه “سيزيد من تعميق الأزمة اليمنية مع ما يحمله من مساس باستقرار المنطقة ويزيد من معاناة الشعب اليمني الشقيق”.

بدورها، قالت الخارجية المصرية، في بيان، إنها تدين “بأشد العبارات محاولة استهداف العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي، تم إطلاقه من الأراضي اليمنية قبل اعتراضه على بعد 25 كيلومترا جنوب العاصمة”.

وأكدت مصر على وقوفها “حكومة وشعبا مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها”.

كما شددت على “ضرورة الوقف الفوري لأي استهداف للأراضي السعودية، ومحاسبة من يثبت تورطه في هذه الاعتداءات، مع ضرورة احترام مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وما نص عليه من احترام سيادة الدول ومراعاة حسن الجوار”.

وفي وقت سابق اليوم، اعترض التحالف العربي صاروخًا باليستيًا، وهو الثاني من نوعه الذي يتم اعتراضه خلال شهرين، جنوب الرياض.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015 تقود السعودية تحالفًا عسكريًا عربيًا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي الحوثيين، الذين يسيطرون على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.(ANADOLU)

اعلانات
اعلانات