هل هو فخ للإغراء بالعودة ؟ .. النظام يلغي دعوات الاحتياط لمئات الآلاف من المطلوبين و لكن ! ( فيديو )

٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ 8102 المشاهدات
اعلانات



تداولت صفحات موالية عبر موقع المقطعاً مصوراً لاجتماع اللجنة المكلفة بتسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمة في جيش الأسد، وعدم الملتحقين بالاحتياط، في المركز الثقافي في القريا، جنوبي السويداء.

وقال الضباط الظاهرون في الفيديو، والذين لم يتسن معرفة أسمائهم، إن "يوم الأربعاء الماضي شهدا تغيراً في الكلام، طبعاً تغيير للأفضل، اليوم هناك قرار جديد أن موضوع الاحتياط سوف يلغى بالكامل، تلغى كافة دعوات الاحتياط السابقة".

وأضاف: "أخبرونا رفاقنا بالأمن الجنائي، أمس في السويداء، أنه جاء تعميم بإلغاء دعاوى الاحتياط لثمانمائة ألف مكلف في سوريا".

واعتبر رئيس اللجنة، أن هذا الأمر "جيد، هذا الشيء ممتاز، إلى هذا الحد الكلام جميل، ونحن إذا كنا نريد أن نعتبر أن الغاء دعاوى الاحتياط لثمانمائة ألف مكلف أنهى المشكلة، أكيد بالمطلق لأ، لأن المشكلة الأساسية التي نتحدث عنها، الإلزامي والفرار".

وحذر: "إذا ما انحلت هذه المشكلة رح ترجع الدولة تعيد النظر بدعاوي الاحتياط، يعني بدل هذه الثمانمائة ألف، ربما الدولة تعيد دعاوي 200 ألف أو 400 ألف وربما الجميع".

وقال: "يعني اليوم إذا كان لدي ولدين واحد احتياط وواحد إلزامي، الإلزامي لازم يخدم، عاجلاً أم آجلاً".

وشكك معلقون على الفيديو بجدوى هذا القرار، إن كان من الممكن التراجع عنه في أي وقت بحجة أن المشكلة التي ذكرها الضابط "لم تحل"، ما يعني أن هذا القرار أو التصريح عنه ليس إلا فخاً لإغراء الشبان الفارين / المهاجرين / اللاجئين، بالعودة.

اعلانات
اعلانات