قال إنهم " احتالوا " عليه .. تركيا : خمسيني يرتكب مجرزة مروعة بحق عائلة زوجته ! ( فيديو )

٢١ يوليو ٢٠١٨ 20471 المشاهدات
اعلانات

ارتكب خمسيني تركي مجزرة بحق عائلة زوجته، تسبب خلالها بمقتل 5 أشخاص، وإصابة 4 آخرين، مدعياً أنهم احتالوا عليه، في مدينة آيدن، غربي تركيا.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الجريمة وقعت في مقاطعة نازيلي، حيث أقدم المدعو (مصطفى دوران / 51 عاماً) على مهاجمة منزل عائلة زوجته، حاملاً بندقيتي بومباكشن، وأطلق النار على أفراد العائلة، بينما كانوا يتناولون الطعام في حديقة منزلهم، ما تسبب بمقتل شقيقي زوجته، وإحدى زوجاتهن، إضافة إلى اثنين من الجيران، وإصابة زوجته (تولين دوران / 46 عاماً) وابنته (توعشه / 24 عاماً)، واثنين آخرين من أقربائهم.

وأضافت الصحيفة، أن فرق الإسعاف وعناصر الشرطة والدرك حضروا بأعداد كبيرة، حيث تم نقل المصابين والقتلى إلى المستشفيات، في حين غادر مصطفى موقع الجريمة بسيارته، كأن شيئاً لم يحدث، ليذهب من تلقاء نفسه صباح السبت إلى مديرية الأمن، ويسلم نفسه للسلطات.

وبحسب ادعاء المتهم، فإن زوجته وأشقائها قد استأجروا مستودعاً، وعملوا ببيع أدوات المطبخ البلاستيكية، بعد أن حصلوا على ميراث والدتهم، إلا أن تجارتهم تدهورت، وكانت شركتهم على وشك الإفلاس، حيث قام المتهم بدعهم مادياً، وأصبح شريكاً لزوجته في العمل.

وأضاف المتهم أن المشاكل بدأت بالظهور منذ أن بدأت شراكته وزوجته، إلى أن قررت الانفصال وتركت المنزل برفقة ابنتهما، حيث تقدمت للمحكمة بدعوى طلاق، وفي صباح اليوم الذي وقعت فيه الجريمة، شاهد المتهم زوجته وأقرباءها وهم يفرغون البضائع من المستودع، من ثم عاد للمنزل ليتفاجأ بأنهم غيروا قفل الباب، حينها غضب مدعياً أنهم قاموا بالاحتيال عليه، وقرر الانتقام.

وسيتم تسليم جثامين القتلى لعائلاتهم، من مركز الطب الشرعي في مدينة إزمير، في حين ما يزال الجرحى يتلقون العلاج في المستشفى، حيث تشير تقارير الأطباء إلى وجود خطر على حياة ابنة المتهم، بحسب الصحيفة.

اعلانات
اعلانات