هولندا : عراقي يمثل دور " لاجئ سوري " في برنامج تلفزيوني يفضح القناة التي يعمل بسبب خبر عن وفاة طفل سوري

13 أغسطس 2017 5184 المشاهدات
اعلانات
أصيب لاجئ عراقي، كان يمثل، في برنامج تلفزيوني، دور لاجئ سوري يحاول الاندماج في هولندا، بصدمة، بعدما نشرت القناة التي يعمل لصالحها خبراً تهكمياً عن وفاة طفل سوري في مسبح، بهولندا.

صحيفة "تيليخراف" الهولندية، قالت الخميس الماضي (10/8)، بحسب ما ترجم عكس السير، إن اللاجئ العراقي "طارق قاسم" (23 عاماً)، أدى على شاشة شبكة "PowNed" الهولندية، مع مقدم البرامج "روتخر كاستريكم"، دور اللاجئ السوري الذي يندمج في المجتمع، ضمن 12 حلقة، وهذا ما كان على المتابع أن يصدقه.

وبعد نشر الشبكة لخبر تهكمي عن طفل سوري غرق مؤخراً في مسبح، شعر طارق بالندم، وقام بإرسال رسالة لصحيفة "فولكسكرانت".

وعلى الرغم من أن القناة لم تخبر المشاهد أن كل شيء في البرنامج كان تمثيلاً، لم يقم طارق بكتمان ذلك، فقد كان ذلك واضحاً من حسابه في إنستغرام، حيث يعرف عن نفسه بأنه ممثل.

وقام طارق بتقمص دور لاجئ سوري جديد، فذهب إلى لعبة "بينغو" في إحدى الأمسيات، وتناول الطعام الهولندي التقليدي، وكل ذلك بلغة هولندية ركيكة، بينما هو في الواقع يتحدث اللغة الهولندية بطلاقة.

وبعد أيام من نشر الشبكة للخبر عن غرق الطفل السوري، لم يعد طارق يرغب العمل معها، حيث كتب جاء في الخبر، الذي تم حذفه لاحقاً، أن الطفل السوري الذي غرق، "تسبب بيوم سيء لرواد المسبح الآخرين".

وقال طارق إن مستوى الشبكة انحدر إلى الحضيض، مضيفاً أنها "سقطت من عينه" بسبب العنصرية، كما أنه شعر بأنه تم استغلاله.

وكان "دومينيك فيسي"، رئيس الشبكة، قال للصحيفة، أن حلقات البرنامج ساخرة، وهو أمر واضح، على حد تعبيره.
اعلانات
اعلانات