شيخ الأزهر يبرر زواج القاصرات : بنات الغرب يمارسن الجنس قبل سن الـ 18 ! ( فيديو )

١٩ يونيو ٢٠١٧ 15117 المشاهدات
اعلانات



اعتبر "الدكتور أحمد الطيب"، شيخ الأزهر، الحديث عن زواج القاصرات، تشويشاً على الإسلام، قائلًا إن الحديث عنه يأتي بينما الشباب والفتيات يبلغون سن الأربعين دون زواج.

ولفت شيخ الأزهر، خلال حواره في برنامج "الإمام الطيب" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز" المصرية، إلى وجود منطقة فراغ تشريعي، بسبب غياب نص يأمر أو ينهى عن زواج الصغيرات، فجعل الفقهاء يتصدون للظاهرة ليواكبونها بتشريعات، ووقع خلاف، منهم من أجاز ومنهم من منع.

وقال الطيب، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام مصرية، إن تحديد سن الزواج يخضع لظروف المجتمعات، فهناك مجتمعات هادئة لا تعليم ولا عمل والبنات والشباب "قاعدين"، فحالهم يختلف عن مجتمعات لا بد فيها من تعليم، وشهادة معينة.

وأضاف الطيب أنه أولى من الانشغال بزواج القاصرات، التفكير بكيف يلبي الأولاد والبنات غرائزهم.

وهاجم الطيب الذين يرفضون زواج القاصرات، قائلًا: "البنت في الغرب تعد طفلة حتى سن الـ18، لكن يُباح لها بعد أن تبلغ إشباع الغرائز خارج إطار الزواج، والدولة والقوانين تحميها وتوفر لها وسائل منع الحمل".

وأضاف: "الذين يقيمون الدنيا ولا يقعدونها هنا لا يعتبرون ذلك اعتداء على حقوق الأطفال، بل يعد حقا من حقوق الإنسان، ترعاه وتكفله الدولة، وإن منعه يعد اعتداء، إنما نفس الحق لو أعطي لفتاة مسلمة بلغت سن البلوغ، في إطار شريعة الإسلام مرفوض، هناك حق وهنا جريمة".

اعلانات
اعلانات