موالون يكفرون بـ " آلهة الياسمين " و يهاجمون مصممة أزياء انتهكت " الشرف العسكري " و جلبت له العار ! ( فيديو + صور )

13 أكتوبر 2017 111245 المشاهدات
اعلانات




تعرضت مصممة أزياء سورية لسيل من السخط والانتقادات من قبل ناشطين ومدونين وصفحات موالية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن استخدمت زي الجيش النظامي وألبسته لعارضي أزياء في عرضها الأخير.

وكانت العاصمة اللبنانية بيروت، استضافت، يوم الأربعاء الماضي، عرضاً للمصممة السورية "منال عجاج" المعروفة بمواقفها الموالية للنظام، وكان العرض بعنوان "آلهة الياسمين".

وقدمت المصممة تصاميم مستوحاة من صفوة الملك (بنت الأمير جاولي، حاكم القدس) وزنوبيا (ملكة تدمر) والإلهة أترعتا (آلهة كانت تعبد في الجزء الشمالي من سوريا) والإلهة عشيرة (الإلهة الأم في الأساطير السامية) وفاطمة المدريدية (عالمة فلك أندلسية في القرن العاشر الميلادي) والأميرة إليسار، وفق ما أوردت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وفي نهاية العرض الذي أخرجه الممثل عبد المنعم عمايري، أطلت المصممة واصطف حولها جنود بلباس عسكري مع العلم السوري النظامي على صدرهم، ثم قاموا بتأدية التحية العسكرية.

وهاجم موالون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عرض عجاج، واتهموها بجلب العار وانتهاك الشرف العسكري عبر تحويل الزي العسكري للجيش لعرض أزياء.

وفي سياق متصل، قالت صحيفة النهار اللبنانية إن العرض "رفضه عدد كبير من الناشطين معتبرين بأن الجيش السوري عاد من جديد الى لبنان ولكن بطريقة اخرى، حيث عبر البعض عن رفضهم لتلك الممارسات مذكرين بما يحصل من حرب في سوريا وما تقوم به الطائرات السورية، وقد غرد عدد اخر غضبهم لما حصل مؤكدين بأن الازمات التي يمر بها لبنان من تضخم لعدد اللاجئين يعود للنظام السوري بشكل اساسي، ولا يمكن ان يتخلل اي عرض البذات العسكرية السورية".

ونقلت عن المصممة قولها: "اركز في عروضي على سوريا اولا لاني سورية، وثانيا لان بلدي يمر بازمة صعبة .. كل واحد منا يجب ان يكون جنديا يدافع عن وطنه في هذه الظروف على طريقته ومن خلال مهنته .. الازمة في سوريا دفعتني الى ان أعمّق ارتباطي بوطني".

وجاء أيضاً في منشور على صفحتها الرسمية: "اختتمت المصممة العالمية منال عجاج عرضها الأسطوري في بيروت والذي بثت من خلال العرض رسائل وطنية وأما أجمل تلك الرسائل دخول المصممة منال عجاج مع الجيش السوري لتقول لكل العالم أن سبب وجود ونجاح اي إنسان هو الجيش العربي السوري أملنا وفخرنا على كل بقاع الأرض ولم تتردد المصممة منال عجاج في أن يكون الجيش السوري هو الرسالة الأهم في عرضها ليعرف العالم أجمع أن الجيش هو مصدر الأمان والحرية والكرامة فهم من يضحون لنستمر في الحياة، فهذا أقل واجب يقدم من مصممة عرفها الناس بوطنيتها وولائها لشعبها وجيشها".

ومساء الجمعة، شاركت المصممة رابطاً لخبر في موقع صحيفة لبنانية ناطقة بالفرنسية تحدث عن عرضها، وعلقت -في رد على منتقديها- بالقول: "الطبيعي اهم جريدة فرنسية تكتوب بهيك طريقة رائعة
لسبب بسيط بيعرفو اكتر ما منعرف نحنا عن تاريخنا و شو معنى الآلهة و لشو بترمز ذواقين للفن البصري و الحضارات  شكرا Orient les jours الفرنسية #آلهة_الياسمين# #عزيزي_الجاهل_شوية_ثقافة_ما بتقصر_عمرك#".

والصحيفة التي شاركت المصممة رابطها في المنشور الذي ختمته بـ "عزيزي الجاهل شوية ثقافة ما بتقصر عمرك"، هي صحيفة "لوريون لوجور" اللبنانية الناطقة بالفرنسية، وهي ليست "أهم جريدة فرنسية"، كما ادعت عجاج.

الجدير بالذكر أن عجاج أقامت أول عرض أزياء لها في البحرين عام 2005، وكانت لها عروض بعد ذلك في برلين وبيفرلي هيلز ودبي ودمشق وبيروت.


اعلانات
اعلانات