ألمانيا : حزب متطرف يدعو لتشكيل لجان من " الشبيحة " لحماية الألمان من الأجانب و اللاجئين ! ( فيديو )

١٩ يوليو ٢٠١٨ 2441 المشاهدات
اعلانات


قالت صحيفة "برلينر مورغن بوست" إن الحزب الوطني الديموقراطي "NPD" أثار الرأي العام، بعد فيديو من ثلاث دقائق، يدعو فيه إلى نشر فكرة اللجان الشعبية، لحماية الألمان.

وأضافت أن الحزب الذي يعيش حالياً في "غيبوبة سياسية"، تمت تسميته من قبل المحكمة الدستورية العليا كحزب مخالف للدستور، لكن مجلس الولايات رفض حظره، لأن ذلك يخالف الديموقراطية الألمانية.

وقالت إن الفيديو تم انتقاده بشكل لاذع من سياسيين ألمان، حيث اعتبر المسؤول للشؤون الداخلية للحزب الديمقراطي الإجتماعي "SPD"، أن هكذا تحركات يجب حظرها بشكل فوري من قبل السلطات الألمانية، فيما اعتبر مسؤولون آخرون من حزب اليسار، بأن الحزب الوطني الديموقراطي يتهجم على الدولة القضائية وسلطاتها التنفيذية.

وفيما انتقد حزب البديل تلك الحركة، ووصفها بغير المجدية، والمعاكسة للتوجهات، أشارت المخابرات الألمانية إلى تراجع تأثير الحزب بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، معتبرة أن الحزب يحاول كسب بعض الإنتباه عبر حملته لتشكيل لجان شعبية بشكل عنصري تجاه الأجانب واللاجئين، الذين يعتبرهم مصدر خطر، مضيفة أن الفعاليات السابقة للحزب لم تستطع أن تجمع عشرة أشخاص في برلين، والتفاعل على الإنترنت لا يذكر أيضاً.

الملفت للانتباه أن بعض المشاركين في الفيديو، والذين سموا أنفسهم "حماة ألمانيا"، لديهم سجل عدلي في الداخلية بتهم مختلفة، أغلبها هي التحريض والتسبب بإصابات جسدية.

ورفضت الشرطة تشكيل أي مجموعات من ذلك القبيل، وأكدت أنها تشجع فقط المساعدة وقت الحاجة من قبل عامة الشعب، وقالت إن "المتحدث باسم نقابة الشرطة أكد بأن أجهزة الأمن الألمانية ليست بحاجة إلى كومة من اليمينيين المتطرفين الذين يستخدمون خوف فئة من الشعب، لصالح إيديولوجيات معينة".

وقالت الصحيفة إن الفيديو تم تصويره في مترويات العاصمة برلين، فيما أكدت الشركة المسيرة أنها ستلاحق الأمر قانونياً، وأن التصوير كان بغير تصريح أو موافقة منهم.





اعلانات
اعلانات