" لولاها لما كان لدينا وطن أساساً " .. بشار الأسد لعناصر منتخبه : إنجازكم مبني على إنجازات قواتنا المسلحة ( فيديو )

٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ 8673 المشاهدات
اعلانات

في تأكيد جديد على "فصل السياسة عن الرياضة"، ربط بشار الأسد "الإنجاز" الذي حققه منتخبه في التفصيات المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا، بإنجازات قواته المسلحة.

والتقى بشار، صباح الاثنين، في دمشق، عناصر منتخبه، تمهيداً لتكريمهم في احتفالية ضخمة، الثلاثاء، وفق ما ذكرت وسائل إعلام موالية، وذلك ابتهاجاً بإنجاز الفشل بالتأهل للمونديال.

وقال رأس النظام وقد تحملق حوله عناصر المنتخب: "أنا فخور وسعيد بالمستوى الذي وصل إليه المنتخب، كنا نتمنى أن يتحقق الحلم، ولكن النقطة الأهم بالنسبة لنا هو المستوى غير المسبوق الذي قدمه المنتخب رغم الظروف الصعبة (...) أن يقدم المنتخب هذا المستوى بظل ظروف الحرب هو بحد ذاته إنجاز مضاعف".

وعلى عكس ما يزعم بشار ومؤيدو منتخبه، فإن "ظروف الحرب" لم تؤثر بأي شكل من الأشكال على المنتخب، حيث أنه -في ظل القيادة الرياضية العسكرية الأبدية- كان دائماً ما يفشل بتأمين مباريات استعدادية ومعسكرات بل وحتى لباس موحد، كما يفشل باستدعاء اللاعبين المحترفين في الوقت المناسب، ويرتكب مسؤولوه أخطاء تنظيمية تؤدي إلى هزائم قانونية كما حصل في تصفيات المونديال السابق، كما أنه يفشل في التعاقد مع مدرب أجنبي مميز، أو يقوم بتطفيشه -إن قبل بالمهمة- بعد أسابيع، ويستبدله بآخر محلي مغمور لا يفقه بكرة القدم إلا بقدر ما يفقه بشار الأسد بالرئاسة.

وأضاف راعي الرياضة والرياضيين: "إنجاز المنتخب يدل على حيوية الشعب السوري ووطنيته وتصميمه على تجاوز الحرب بكل الوسائل والأساليب، والرياضة واحدة من تلك الوسائل".

وتابع: "هذا الإنجاز وكل الإنجازات التي تحدث مبنية على الإنجاز الكبير، وهو إنجاز قواتنا المسلحة، التي لولاها لما كان أحد يستطيع تحقيق أي شيء بحياته، ولما كان لدينا وطن، وأنا متأكد أن المنتخب عندما كان يلعب كان يفكر كيف يكون رديفاً ومكملاً لعمل القوات المسلحة".

وختم بشار بالقول "المنتخب الوطني يتقدم إلى الإمام"، ليرد عليه أحد اللاعبين بالقول: "كلو بدعمك سيدي".
اعلانات
اعلانات