تركي يحرق جوازات سفر أطفاله الأمريكية و يطالب بسحب الجنسية منهم احتجاجاً على مواقف أمريكا الأخيرة ضد بلاده ! ( فيديو )

24 أكتوبر 2017 21639 المشاهدات
اعلانات



أقدم مواطن تركي، في مدينة أضنة، على إحراق جوازات سفر أطفاله "الأمريكية"، احتجاجاً على مواقف أمريكا الأخيرة ضد بلاده (تعليق منح التأشيرات للأتراك).

وقالت وكالة إخلاص التركية، الاثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المواطن "أحمد شولاكيرول، كان سافر إلى أمريكا قبل 17 عاماً، برفقة زوجته، واستقر في نيويورك.

ورزق شولاكيرول بطفلين أثناء إقامته، ووفقاً للقانونو الأمريكي، فقد حصل الاثنان على الجنسية الأمريكية، قبل أن تعود العائلة عام 2007 إلى أضنة، بهدف الاستقرار.

وقال المواطن التركي للوكالة، إنه لم يعد راضياً عن حصول أبنائه على الجنسية الأمريكية، خصوصاً بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، وقد اتخذ قراراً بإحراق جوازات السفر، رداً على أزمة منح التأشيرات.

وقال شولاكيرول: "لقد تحالفنا مع أمريكا لسنوات عديدة، وكنا ننظر إليهم بكل حب ومودة، (عكس السير دوت كوم) اليوم أمريكا تدعم حزب العمال الكردستاني، وتسعى لإنشاء دولة مستقلة خاصة به، ناهيك عن أزمة التأشيرة التي بدأت مؤخراً".

وتابع: "نحن لسنا بأتراك داخل حدود الجمهورية التركية فحسب، بل نحن أتراك في أي مكان نوجد فيه، من هي أمريكا لتقوم بتقييد التأشيرات بهذا الشكل؟ هل تعلم لماذا منحوا أطفالي الجنسية الأمريكية ولم يمنحوني إياها؟ منحوهم إياها ظنّاً منهم أنّهم سيكونون معجبين بأمريكا، وسيصبحون نبلاء بالنسبة لهم".

وأردف: "لقد استيقظنا الآن، سأحرق جوازات السفر الأمريكية الخاصة بأطفالي الاثنين، فلا حاجة لنا بها، وأرغب بسحب الجنسية الأمريكية منهم بشكل رسمي، فهذه الدولة (تركيا) تكفينا".

وبثت الوكالة مقطعاً مصوراً يظهر شولاكيرول وهو يقوم بإحراق الجوازات.

اعلانات
اعلانات