روسيا : شابتان تكتشفان حقيقة مؤلمة بعد 28 عاماً من الصداقة بينهما

٠٥ أغسطس ٢٠١٨ 87891 المشاهدات
اعلانات

اكتشفت شابتان روسيتان ارتادتا نفس المدرسة وكانتا صديقتين حميمتين، بأن كل منهما قد ترعرعت في منزل الأخرى، بعدما تم استبدالهما عن طريق الخطأ أثناء ولادتهما في المستشفى.

اكتشفت سفتلانا جاتشجوفا وصديقتها إيكاترينا نايدنكو بأنهما استبدلتا في المستشفى بُعيد ولادتهما لتعيش كل منهما مع عائلة الأخرى.

وبحسب شبكة "24" الإماراتية، كانت الشابتان اللتان تبلغان من العمر 28 عاماً قد درستا في نفس الصف وربطت بينهما صداقة حميمة، واعتاد كل منهما قضاء وقت طويل في منزل الأخرى، دون أن يعلما بحقيقة الأمر.

وقد حدث هذا الاكتشاف عندما أجرت الصديقتان فحصاً للحمض النووي، بعدما بدأ سكان البلدة بملاحظة الشبه بين إيكاترينا ووالدتها البيولوجية.

وقد شاركت الفتاتان في برنامج للم شمل العوائل على قناة تلفزيونية روسية، حيث تمكنت سفتلانا من معانقة والدتها الحقيقية، بينما حُرمت إيكاترينا من هذه اللحظة المميزة لأن والديها كانا قد توفيا قبل عدة أعوام، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

اعلانات
اعلانات