" الجيش العربي السوري " ينهب الغوطة بعد تدميرها .. التعفيش و التنحيس المفضوح يدفع حتى الإعلام الموالي للانتقاد ! ( فيديو )

٠٦ أبريل ٢٠١٨ 15834 المشاهدات
اعلانات


تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل، مقاطع مصورة تظهر عناصر الميليشيات المحلية التي يطلق عليها الموالون اسم "الجيش العربي السوري" وهم يقومون بتعفيش ونهب مناطق الغوطة الشرقية التي قاموا بتدميرها وقتل وتهجير أهلها قبل السيطرة عليها.

ويعتبر هذا المشهد مكرراً لما يقوم به جيش "دولة المؤسسات" في كل منطقة يسيطر عليها.

ودفعت عمليات التعفيش التي تتم جهاراً نهاراً، ويتم بعدها نقل "المعفشات" لبيعها في دمشق، بعضاً من وسائل الإعلام الموالية لانتقاد ما يحصل.

ورغم انتقاد عمليات التعفيش الجارية، إلا أن الإعلام الموالي حاول -كالعادة- إلقاء اللوم على "القوات الرديفة"، بهدف "تبييض" صفحة الجيش العقائدي، علماً أن العمليات تتم بأوامر وإشراف "سهيل الحسن".

وأفادت وسائل إعلام موالية بأن سوقاً للمعفشات تم افتتاحه في ضاحية الأسد، وتنشط عمليات البيع والشراء فيه بعد الساعة الثالثة عصراً، ويمتد السوق من دوار الضاحية إلى مفرق نقليات القدموس.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن التعفيش يرافقه "تنحيس" وهو مصطلح يعني سرقة الأسلاك النحاسية والكابلات الضوئية من البيوت والمحلات والمرافق العامة التابعة لـ "الدولة".

اعلانات
اعلانات