تركيا: السجن لمواطنين تركيين احتجزا سوريين وعذباهما في اسطنبول

27 يناير 2018 2636 المشاهدات
الإعلانات

أصدرت محكمة الجنايات بمدينة اسطنبول، قراراً بالسجن 6 سنوات و8 أشهر، بحق تركيّين، احتجزا سورييّن، وعذباهما، وقاما بتصويرهما عبر كاميرا هاتف محمول.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عناصر من شعبة مكافحة المخدرات، في مدينة اسطنبول، اعتقلت بتاريخ (15/8/2015)، المتهمين (س - ش) (41 عام)، و (ه - ج) (24 عام)، بتهمة الإتجار بمواد مخدرة، ولدى تفتيش هواتفهم المحمولة، عثرت على مقطع فيديو مصور، يُظهر احتجاز المتهمين، وتعذيبهما لشخصين، لم تنجح مديرية الأمن في تحديد هويتهما.

وتابعت الصحيفة أن المتهمين ادعيا أن المحتجزين سوريو الجنسية، وأن أحدهما كان يُلقّب بـ (أبو نور)، حيث قام وفق لادعائهم ببيع ابنته، واختطفاه بناءً على رغبة زوجته، لإجباره على الإفصاح عن مكان تواجدها.

واعترف المتهمان بقيامهما بربط المدعو (أبو نور) بسلسلة حديدية إلى كرسي، حيث قاما بضربه باستخدام العصي، وخراطيم المياه، دون أن يعيرا أي اهتمام لتوسله إليهم.

وأصدرت محكمة الجنايات في مدينة اسطنبول، قراراً بسجن المتهمين 6 سنوات و 8 أشهر، لارتكابهما جريمتي، "حجز حرية الغير"، و "الاضطهاد"، ونظراً لعدم وجود سابقة جنائية في سجل المتهم (ه - ج)، فقد أسقطت المحكمة عنه جرم "الاضطهاد"، ليخفف الحكم بذلك إلى السجن مدة 5 سنوات بحسب الصحيفة.

الإعلانات
الإعلانات