" بسبب خلاف ديني " .. لاجئان سوريان يقتلان لاجئاً سورياً آخر طعناً بالسكين في ألمانيا ( فيديو )

٠١ يونيو ٢٠١٧ 25160 المشاهدات
الإعلانات



قالت وسائل إعلام ألمانية، إن لاجئين سوريين قتلا لاجئاً سورياً آخر في مدينة أولدنبورغ، شمالي ألمانيا.

ووقعت الحادثة يوم أمس الأربعاء في شارع "اخترشتراسه" في الساعة 5.55 بعد الظهر.

واستنادا لتحقيقات الشرطة، بحسب ما ترجم عكس السير، فقد وقعت مشادة كلامية بين الشابيين السوريين الذي يبلغ عمر كل واحد منهما 22 عاماً وبين سوري آخر يبلغ من العمر 33عاماً.

وأثناء المشادة، استخدم أحد الشابين سكيناً وطعن الضحية وتوفي على الفور متأثراً بجراحه، ثم لاذ الإثنان بالفرار.

وبمساعدة الشهود تمكنت دورية للشرطة بعد نحو ساعة، من القبض على الشابين، وفيما لم يقاوم الشاب الأول، حاول الثاني الفرار، لكن الشرطة اعتقلته في النهاية.

ووفقاً لنتائج التحقيق الأولية، فإن سبب المشادة هو وجود جهات نظر دينية مختلفة بين المتهمين والضحية.

وقالت القناة الإذاعية والتلفزيونية التابعة لشمال ألمانيا (NDR) إن الخلاف كان باللغة العربية، وقد كان صاخباً جداً، وشاهده العديد من الأطفال.

وحاول بعض المارة تقديم الإسعافات الأولية للضحية ووضعوا قطعة قماش على مكان النزيف الحاد، لكنه كان يعاني من عدة طعنات في الصدر، ولم تسعفه محاولات الإنعاش التي قام بها رجال الطوارئ له.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بأن القتيل سوري كردي من عفرين، وأن المشكلة نشبت بينه وبين الجانيين لأنه كان يدخن (مفطر)، الأمر الذي انتهى بقتله، ولم يتسن لعكس السير التأكد من صحة هذه المعلومة من مصادر مستقلة أو موثوقة.
الإعلانات
الإعلانات
{}