تركيا : الشرطة تفرق آلاف السوريين المتجمهرين أمام مبنى جمعية للاجئين بعد انتشار شائعة عن " إعادة التوطين في أوروبا " ( فيديو )

١٤ فبراير ٢٠١٩ 20484 المشاهدات
اعلانات

تمكنت الشرطة التركية بصعوبة من تفريق آلاف السوريين الذين تجمعوا أمام مبنى إحدى الجمعيات التي تعنى بشؤون اللاجئين في مدينة شانلي أورفه، جنوبي تركيا، إثر انتشار "شائعة كاذبة" حول إرسال الآلاف منهم إلى دول أوروبية مختلفة.

وقالت وكالة "دوغان" التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن آلاف السوريين تجمعوا أمام مبنى جمعية التضامن مع طالبي اللجوء والمهاجرين في مدينة شانلي أورفه، إثر انتشار شائعة كاذبة زعمت أن الجمعية تنوي إرسال 6 آلاف لاجئ سوري إلى الدول الأوروبية في إطار برامج توطين مختلفة.

وأضافت الوكالة أن الشائعة مجهولة المصدر انتشرت على نحو واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ودفعت الآلاف من السوريين، بينهم نساء وأطفال، لتشكيل طوابير طويلة أمام مبنى الجمعية منذ ساعات الصباح الأولى، حيث نفى مسؤولو الجمعية صحة الشائعات المتداولة، كما طالبتهم قوات الشرطة ومكافحة الشغب بالعودة إلى منازلهم، إلا أن السوريين رفضوا مغادرة أماكنهم.

واضطر عناصر الشرطة لدفع حشود السوريين بهدف تفريقهم، حيث كُسر في تلك الأثناء حاجز حديدي، كما نجى العديد من السوريين من الدهس في اللحظات الأخيرة إثر سقوطهم أرضاً.

ونجحت الشرطة بتفريق الحشود المتجمعة بعد جهود طويلة، بحسب الوكالة.

اعلانات
اعلانات