السيناتور الأسترالي الذي ألقى باللوم على المسلمين و الإسلام بسبب ما حصل في نيوزيلندا يتعرض لموقف محرج ( فيديو )

16 مارس 2019 12906 المشاهدات
اعلانات



تعرض سيناتور أسترالي لموقف محرج، في أعقاب اتهامه للمسلمين بأنهم هم السبب لما حصل في نيوزيلندا.

وأظهر مقطع مصور قيام شاب بضرب السيناتور فريزر أنينغ بالبيض على رأسه، خلال إدلائه بتصريحات لصحافيين.

وقام أنينغ بـ ـضر. ب الشاب الذي استهدفه واستمر بتصويره، قبل أن يتدخل أشخاص آخرون لثنيه عن ذلك.

وكان أنينغ قال أمس إن الهجـ .ـمات التي شهدتها نيوزيلندا هي نتيجة "لوجود المسلمين المتزايد"، وقال إن الإسلام الذي هو "أصل أيدولوجية العـ .ـنف".

جاء ذلك في بيان صادر عن فرايزر قال فيه: "السبب الحقيقي لإر. اقة الد. ماء في نيوزلندا اليوم هو هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزلندا بالأصل.. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم في العادة هم المنفذون، على مستوى العالم يقـ .ـتل المسلمون الناس بمستويات عالية باسم دينهم..".

وأضاف: "الدين الإسلامي ببساطة هو أصل وأيدولوجية العنـ .ـف من القرن السادس.. يبرر الحروب اللانهائية ضد أي أحد يعارضه ويدعو لقـ .ـتل معارضيه وغير المؤمنين به..".

ورد رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون على السيناتور بسلسلة تغريدات قال فيها إن إلقاء اللوم فيما شهدته نيوزلندا على الهجرة "أمر مقرف"، لافتا إلى أن مثل هذه التصريحات "لا مكان لها في أستراليا، فكيف بالبرلمان الأسترالي؟".

وتابع قائلا في تغريدة منفصلة: "نيوزلندا كما أستراليا، مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات والخلفيات، ولا مكان في دولتنا للكراهية وعدم التسامح التي انتجت التشدد والإرهاب والعنف التي ندينها".

اعلانات
اعلانات