مصور بريطاني ينقل معاناة اللاجئين السوريين بعدسته ضمن مبادرة إنسانية لمساعدتهم ( فيديو )

٠٨ نوفمبر ٢٠١٧ 241 المشاهدات
اعلانات

مصور بريطاني ينقل معاناة اللاجئين السوريين بعدسته ضمن مبادرة إنسانية لمساعدتهم ( فيديو )

اسمي جايلس ديلي وانا مصور فوتوغرافي معرضي هذا عنوانه أقول ما تراه عيناي فقط و هو توثيق لقصص اللاجئين و النازحين في الشرق الأوسط و اوروبا عملت على جمعها في عامي 2015 و 2016 قضيت معظم حياتي وانا أوثق الحروب و الصراعات لكنّي لست مصوراً حربياً أهتم بما يحدث لضحايا الحروب من جرحى و نازحين و هذا المعرض امتدادا لذلك أمضيت مدة في الشرق الأوسط في أفغانستان أصبت بجروح أدت الى فقد ساقي و ذراعي اثر انفجار لغم أرضي لكني رغم هذا أردت العودة الى العمل بسرعة اصابتي كانت عام 2011 و قضيت بعدها عاماً كاملاً في المستشفى بمجرد أن تعافيت قررت أن تكون أرمة اللاجئين السوريين أول مشروع أعمل فيه فسافرت الى لبنان للبدء فيه و هكذا نشأت فكرة هذا المعرض يجب أن يكون الهذف من اقامة معرض او التقاط صورة احداث تغيير فأنا أريد للواقع أن يتغير نحو الأفضل و هذا يحدث فقط حين يبدأ الناس بمحاورة بعضهم البعض كنت متخوفاً من الفكرة التقليدية لافامة المعارض حيث يركز أغلبها على كيل المديح للمصور و هو يحتفل بأمسية الافتتاح ثم ينتهي كل شيء حينئذ لا أريد هذا فكل صورة التقطها هي بمثابة قصة أشعر بها شخصياً قصة قام أصحابها بائتماني عليها لهذا يجب أن يعرفو معاناة صاحبها و فكرت كيف يمكن جعل هذا ممكناً ما أفضل طريقة لجعل الناس يجلسون و يتحدثون ؟ أن تدعهم الى العشاء لي صديقان رائعان من سوريا هما نديم و لؤي يقومان بتقديم أشهى المأكولات الشامية لزوا المعرض كل مساء و قمت بدعوة أصدقاء آخرين لي من سوريا لنشارك كلنا معاً في هذه المبادرة عملت على مدى عشر سنوات في مجال الموضة و الموسيقى تعاونت خلالها مع عدد كبير من المشاهير و كان الأمر ممتعاً فقد كنت شاباً في الثامنة عشرة من عمري لكن مع مرور الزمن أردت انجاز اعمال أهم أساعد من خلالها الآخرين .....
اعلانات
اعلانات