لقاء مؤثر من خلف الأسلاك بين لاجئ سوري و طفله في قبرص تنتشر لقطاته على نحو واسع ( فيديو )

16 سبتمبر 2017 3542 المشاهدات
الإعلانات



تداولت وسائل إعلام تركية مجموعة من الصور للقاء درامي، على حد وصفها، جمع السوري "عمار حمشو" الذي وصل إلى مخيم "كوكينوتريميثيا" في مدينة "ليفكوشا" وسط جزيرة قبرص بداية الأسبوع الماضي مع زوجته وأطفاله من خلف الأسلاك.

وذكر الإعلام التركي، بحسب ما ترجم عكس السير، أن دموع الفرح سيطرت على لقاء عامل البناء "حمشو" المنحدر من مدينة إدلب مع طفله الصغير، ومحاولته لاحتضان الطفل وتقبيل يده من خلف الأسلاك زادت من درامية اللقاء.

وأضافت أن حمشو هز قلوب ومشاعر الجميع عندما نجح في إدخال يد طفله الصغير عبر الأسلاك ليتمكن من لمسها وتقبيلها.

وتحدّث "حمشو" الذي لم يتوقف عن تقبيل يد طفله قائلاً: "خسرت أحد أطفالي في الحرب .. لطالما وددت أن أجتمع وعائلتي مجدداً .. كنتُ أعلم أنهم في طريقهم إلى هنا إلّا أنّني لم أعلم متى سيصلون".

وكان "حمشو" قد وصل إلى مخيم "كوكينوتريميثيا" في مدينة "ليفكوشا" برفقة 305 لاجئ سوري ضبطتهم قوات خفر السواحل التركية بالقرب من المياه الاقليمية اليونانية في قبرص على ظهر قاربين خرجا من مرسين في محاولة للوصول إلى اليونان.

وتم تداول لحظات لقاء حمشو مه أطفاله على نحو واسع عبر المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي.
الإعلانات
الإعلانات