كل ليرة بألف دولار ! .. عندما وعد بشار الأسد بجعل الليرة السورية أغلى من الدولار بأضعاف ! ( فيديو )

٢١ نوفمبر ٢٠١٩ 24812 المشاهدات
الإعلانات



اعترف نظام بشار الأسد، الخميس، بانهيار الليرة وعدم قدرته على إيقاف سقوطها الحر، وكعادته في تصدير المشاكل وإيجاد حلول آنية أبعد ما تكون عن الحلول الصحيحة، قرر بشار الأسد زيادة مبلغ 20 ألف ليرة على رواتب الموظفين، أي ما يعادل حوالي 26 دولار.

ومع كل هبوط لليرة ترتفع الأسعار، والخاسر الأكبر أو الوحيد هو المواطن، وقبل الزيادات يعتبر الموظف وغير الموظف في الخسارة سواء، ولكن بعد هذه الزيادة مثلاً، يستفيد الموظف ولو قليلاً جداً من هذه الزيادة التي سرعان ما ستتبخر بارتفاع جديد للأسعار، بالمقابل لا يستفيد غير الموظف أو العامل في القطاع الخاص، من أي شيء وعلى العكس فإن معاناته من تراجع الدخل وزيادة الأسعار ستزيد مرة أخرى بارتفاع جديد للأسعار سببه زيادة الرواتب التي لم يستفد منها أساساً.

ومع استمرار انهيار الليرة، تعود بنا الذاكرة إلى مقطع مصور نشره الإعلام الموالي خلال حملة "سوا" التي أطلقها بشار الأسد لإعادة "انتخابه" عام 2014، وكانت رفعت حينها شعارات من قبيل (منعمرها سوا، منحميها سوا، سوا ضد الفساد، سوا الليرة بتقوى)

المقطع متعلق بالشعار الأخير (سوا الليرة بتقوى)، وقد أظهر كيف كان سعر الدولار 46 ليرة في آذار 2011، ثم كيف أصبح 345 في 2013، ثم وعد بجعل الليرة تساوي 1000 دولار (!) في 2015.

الجدير بالذكر أن سعر صرف الدولار الواحد اليوم في دمشق، بعد 4 سنوات من ذلك "الوعد الانتخابي" وصل إلى 768 ليرة.




الإعلانات
الإعلانات