صحيفة ألمانية : هل دافع جريمة قتل رجل الأعمال و الصيدلاني السوري المعروف هو معارضته لـ " بشار الأسد " ؟ ( فيديو )

١٧ يناير ٢٠١٩ 3374 المشاهدات
اعلانات

طرحت صحيفة "بيلد" الألمانية احتمال أن يكون دافع الجناة في جريمة قتل الصيدلاني السوري "محمد جونة" في مدينة هاربورغ التابعة لمدينة هامبورغ، شمالي ألمانيا، هو نشاطه المعارض لـ "نظام الأسد".

وذكرت الصحيفة، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، أن الضحية يعيش في ألمانيا منذ سنوات طويلة، ويملك عدة صيدليات وعقارات في مدينة هامبورغ، بالإضافة إلى رئاسته إدارة جمعية "اتحاد السوريين في الخارج"، التي "تدعم تماسك السوريين في خارج سوريا، على أساس دولة ديمقراطية حرة، لتمكين مستقبل أفضل لأطفالنا في وطنهم"، بحسب ما جاء في بيان تأسيسها.

وقال أحد أصدقاء الضحية للصحيفة: "في فترة ما بعد الظهر جلست معه في مكتب صيدليته"، وهي تقع ضمن مجموعة من عقارات تعود ملكيتها لمحمد جونة، من بينها مقر الجمعية، وأضاف: "لقد تحدثنا حول تنظيم مظاهرة في ذكرى انطلاق الثورة السورية، في مدينة هامبورغ".

وأضافت الصحيفة أنه بعد اللقاء بينهما كان لدى الصيدلاني موعد لدى طبيب الأسنان، وحين عودته منه عاد إلى مبنى عقاراته في شارع "لونبورغر ستراسه"، الذي يقع فيه مقر الجمعية، وفي حوالي الساعة 7:30 خرج منه مضرجاً بدمائه، حيث لاحظه بعض المارة وأبلغوا الإسعاف.

وتعرض الرجل لإصابات في رأسه وجسده بـ "سلاح حاد"، بالإضافة إلى تعرضه لجروح قطعية ناتجة غالباً عن ضربات فأس، ونقل الإسعاف الرجل إلى عيادة طبية، فارق فيها الحياة بعد وقت قصير.

وقال صديقه: "على الأرجح أن دافع الجريمة هو النشاط السياسي لمحمد"، فيما تحقق الشرطة "في جميع الاتجاهات"، بحسب ما قالت متحدثة باسمها.

وختمت الصحيفة بقول الصديق إن "محمد جونة أنهى مؤخراً عقد إيجار مع تاجر سوري، والسبب حسب ما يقال هو أن والد الأخير عنصر في جيش الأسد".

مواضيع متعلقة:

الخبر السابق بعنوانو تبع الفيس

اعلانات
اعلانات