الثانية خلال شهر .. إعلام النظام ينعي متطوعة قتلت جراء انفجار عبوة ناسفة كانت تعمل على تفكيكها بريف حماة

31 أكتوبر 2017 728 المشاهدات
اعلانات

الثانية خلال شهر  .. إعلام النظام ينعي متطوعة قتلت جراء انفجار عبوة ناسفة كانت تعمل على تفكيكها بريف حماة

نعت مصادر إعلامية موالية متطوعة في الدفاع الوطني، قتلت يوم الاثنين، جراء انفجار لغم لتنظيم "داعش" في ريف حماة.

وذكرت المصادر أن الشابة "جيانا عيد" من عناصر الهندسة في الدفاع الوطني بالسلمية، قتلت جراء انفجار لغم بمحيط قرية الحردانة في ريف السلمية الشرقي.

ونقلت وسائل إعلام النظام عن "العميد حسين خسارة" المسؤول عن سرية الهندسة في الدفاع الوطني في السلمية قوله إن "جميع عناصر الهندسة ومنهم جيانا ويزن، كانو اتبعوا دورات مكثفة على أيدي ضباط مختصين وعلى أيدي الأصدقاء".

وأضاف: "جيانا كانت مميزة بعملها وبجرأتها، وكنت دوماً اختارها لتنفيذ المهمات الصعبة، كانت امرأة بقلب رجل".

وكانت زميلة جيانا، قمر الصالح، قتلت في الحادي عشر من تشرين الأول، جراء انفجار لغم بها خلال تفكيكه، في ريف حماة.

يذكر أن صالح مخطوبة وخطيبها متطوع أيضاً في الدفاع الوطني، أما عيد فهي فهي زوجة العنصر أغيد طالب الذي قتل في حاجز التنمية بمنطقة وادي العزيب منذ بداية عام 2014، وفق الإعلام الموالي.

اعلانات
اعلانات