" فراس م " .. اعتقال مرتكب حادثة صفع فتاة في باريس و التي أثارت جدلاً كبيراً في فرنسا ( فيديو )

01 سبتمبر 2018 2539 المشاهدات
اعلانات

كشفت الشرطة الفرنسية عن اسم الشاب الذي ظهر في فيديو، وهو يصفع فتاة فرنسية، في 24 تموز الماضي، وذلك عقب يومين من العثور عليه، أثناء خروجه من قسم للعلاج النفساني، في إحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس.

ويبدو من اسم الشاب الذي أعلنته الشرطة (فراس.م) أنه عربي، دون الكشف عن جنسيته، ويبلغ من العمر 25 سنة، وفقاً لما نشره موقع (العربية).

وتم اكشاف الشاب من تواصل هاتفه المحمول بهوائيات المنطقة.

وكانت طالبة الهندسة المعمارية، ماري لاغير، البالغة من العمر 22 عاماً، قد نشرت فيديو تعرضها للصفعة، على حسابها في فيسبوك، وقالت إنها ردت على كلام بذيء قاله لها الشاب في معرض تحرشه بها، بأسلوب مذل ومستفز، خلال عودتها إلى منزلها، ولأنها طلبت منه أن يخرس.

وعلى أثر ذلك، غضب الشاب ورماها بمنفضة، ثم صفعها أمام عشرات شاهدوه من مقهى وسط الشارع، بحسب ما يظهر بالفيديو الذي شاهده أكثر من مليوني شخص، قبل أن يتدخل عدد من زبائن المقهى لمنعه من الاعتداء عليها أكثر.

وذكرت الشرطة أن (فراس.م) تم نقله للعلاج النفساني في مستشفى Bichat بباريس، بعد اتهامه باعتداء جديد قام به على أخرى، حيث وجدوه غير موزون، وليست لديه القدرة على تحمل أي إحباط، وبإمكانه حتى ضرب والدته.

وقالت الشرطة في بيان لها، إنها تلقت معلومات الأسبوع الماضي بشأنه، لكنها لم تتمكن من تحديد مكانه تماماً إلا حين اكتشفت تواصل هاتفه المحمول بهوائيات المنطقة، الواقع فيها مستشفى بيشات، فأسرع أفرادها إليه، لكن الأطباء رفضوا تزويدهم بأي معلومات عنه، حفاظاً على سرية المعلومات الخاصة به كمريض، فظلوا يراقبون خروجه من قسم العلاج النفساني بالمستشفى، إلى أن عاينوه يغادره الإثنين الماضي، حيث تم اعتقاله.

 

اعلانات
اعلانات