أمريكية تخضع لعملية جراحية في دماغها و هي مستيقظة ! ( فيديو )

٠١ نوفمبر ٢٠١٩ 181 المشاهدات
اعلانات
خضعت الشابّة الأمريكية جينا شاردت لعملية جراحية للدماغ لإزالة كتلة من الأوعية الدموية المتشابكة فيه دماغها، وهي مستيقظة.

وقد بثّ مركزٌ طبيٌ في الولايات المتحدة الأمريكية، على الهواء مباشرة في موقع "فيسبوك"، وقائع العملية، التي نفذها الأطباء في مركز "ميوديست دالاس" الطبي، ودامت قرابة الـ45 دقيقة، وتابعها الآلاف على "فيسبوك".

وكان الأطباء اكتشفوا وجود تلك الكتلة في دماغ شاردت البالغة من العمر 25 عاماً، وحاولوا علاجها بالدواء، غير إن ذلك لم يجد نفعاً، فأوصى طاقم طبي حينها بأن يصار إلى إجراء عمل جراحي في دماغها لإزالة كتلة الأوعية الدموية.

وأوضحت الطبيبة لوران نيرغارد أن تلك الكتلة كانت تقع في منطقة من المخّ مسؤولة عن التحكم في النطق، لذا كان على الأطباء أن يحددوا بدقة بالغة المكان الآمن للعمل ضمنه ما يضمن عدم تعرّض شاردت إلى إصابة تثبّط لديها عملية التواصل، لذا كان على الأطباء أن يجروا العملية وفي الوقت نفسه يراقبون استجاباتها وهي مستيقظة وتتكلم، وذلك بهدف مراقبة تأثير العملية على قدرتها على التواصل، وفق "يورونيوز".

وأضافت نيرغارد، وفق ما اوردت صحيفة "البيان" الإماراتية، أن بثّ وقائع العملية على الهواء مباشرة قد مكّن الكثيرين من رؤية حقيقة ما يدور داخل غرفة العمليات، فهذا له وقعٌ مختلف عمّا لو كان تلك العملية تمثيلية، وهذا من شأنه أن يقلل من شعورالخوف لدى الناس الذين يضّطرون إلى إجراء عمليات مماثلة، وفق ما أوضحت.

يذكر أن رئيس قسم الجراحة العصبية في مركز ميثوديست دالاس الطبي، الدكتور نيميش باتل، هو الذي قاد الفريق الطبي الذي أجرى العملية، وكان الدكتور باتل يردّ على أسئلة المشاهدين أثناء بث العملية على "فيسبوك".
اعلانات
اعلانات