حملة لإزالة لافتات المطاعم و المحلات السورية المخالفة في اسطنبول .. و مطالبة بـ " فلاتر لامتصاص رائحة البهارات " ! (فيديو )

01 يوليو 2018 2863 المشاهدات
الإعلانات

قامت شرطة بلدية مقاطعة أسنيورت، في محافظة اسطنبول، بإزالة لافتات المطاعم والمحلات التجارية السورية، غير الملتزمة بالمعايير الجديدة، التي اشترطت فيها الحكومة استخدام اللغة التركية في اللافتة، بنسبة لا تقل عن 75 بالمئة.

وقالت وكالة "دوغان" التركية، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن رئيس بلدية أسنيورت، علي مراد الأتيبي، تفقد قبل عدة أيام، المطاعم والمحلات التجارية في المقاطعة، وعلى وجه الأخص الخاصة بالسوريين منها، وتم إغلاق العديد من المحلات، لمخالفتها لمعايير الصحة والنظافة العامة، كما تم تنبيه أصحاب المحلات، بضرورة إزالة اللافتات، واستبدالها بلافتات تناسب المعايير الجديدة.

وامتثل بعض المستثمرين السوريين للقوانين، وقاموا باستبدال لافتات محالهم، خلال فترة زمنية قصيرة، في حين اضطرت شرطة بلدية المقاطعة للتدخل، وإزالة لافتات المطاعم والمحلات، التي لم يمتثل أصحابها للمعايير الجديدة.

وأشار الأتيبي، إلى أن السوريين الذين يكثرون في مقاطعة أسنيورت، ملزمون بالامتثال للقوانين، شأنهم شأن جميع من يعيش في تركيا، مؤكداً أن شرطة البلدية قامت بإغلاق العديد من المحلات المخالفة للشروط العامة، في حين عاود بعض أصحاب المحلات نشاطهم مجدداً، عقب تداركهم للأمر، وامتثالهم للقوانين.

وفيما يخص اللافتات العربية، أضاف الأتيبي: "الناس هنا في الحي لا يعلمون ما تبيعه هذه المحلات، ويجدون صعوبة في فهم ما تقوله اللافتة، كنا في صدد إصدار تعميم بضرورة أن تحتوي اللافتة على أحرف تركية بنسبة لا تقل عن 70 بالمئة، لكن في هذه الأثناء أصدرت الحكومة معاييراً جديدة، نصت على أن تكون نسبة الأحرف التركية 75 بالمئة، والعربية 25، ونحن امتثالاً للقوانين بدأنا بتطبيق هذه المعايير".

وتابع: "سنتابع عمليات التفتيش على النظافة العامة، بشكل مستمر دون انقطاع، كما قمنا بإبلاغ السوريين بضرورة وضع فلاتر لامتصاص رائحة البهارات التي يستخدموها في مطاعمهم، وكان السوريون متعاونين معنا، على وجه الأخص فيما يتعلق بالنظافة".

الإعلانات
الإعلانات