سخرية واسعة من حافظ الأسد الصغير بعد " النتيجة الكارثية " التي حققها في أولمبياد الرياضيات بالبرازيل

٢٣ يوليو ٢٠١٧ 138395 المشاهدات
اعلانات

خيب حافظ بشار الأسد آمال مناصريه وأحلام فريق بلاده في الحصول على مركز متقدم في الأولمبياد العالمي للرياضيات الذي استضافته ريو دي جانيرو البرازيلية.

وشارك 6 طلاب سوريين ضمن فريق بلادهم في الأولمبياد العالمي، وحقق حافظ أسوأ نتيجة بين زملائه إذ لم تتجاوز نسبة الإجابات الصحيحة التي حققها 14 في المئة، محرزا المركز 528 من أصل 615 متسابقا، حسب النتائج التي نشرها موقع الأولمبياد على الإنترنت.

وتمكن مواطنه مارك جبور من الإجابة على 86.81 في المئة من الأسئلة وحصل على المركز الأول في الفريق السوري، وحقق ميدالية فضية.

لكن مع النتيجة الكارثية لحافظ بشار الأسد و 4 زملاء آخرين في الفريق السوري، لم يتمكنوا من الحصول سوى على المركز 58 من أصل 110 فرق متبارية.

وفور صدور النتيجة غصت مواقع التواصل الاجتماعي بعبارات ساخرة، خصوصاً بعد الحملة التي روجت لتلك المشاركة قبل انطلاق الأولمبياد. (SKYNEWS)

اعلانات
اعلانات