ألمانيا : لاجئ سوري وصل قبل عامين و هو لا يعلم أي شيء عن السباحة .. و الآن يعمل منقذاً !

٢٨ يونيو ٢٠١٧ 1517 المشاهدات
اعلانات



سلطت وسائل إعلام ألمانية، الضوء على لاجئ سوري يعمل منقذاً في مسبح، على الرغم من أنه وصل إلى ألمانيا وهو لا يعرف السباحة.

وقالت القناة الإذاعية والتلفزيونية لوسط ألمانيا "MDR"، بحسب ما ترجم عكس السير، إن اللاجئ السوري علاء محمد الذي يبلغ من العمر 17 عاماً، جاء قبل عامين إلى ألمانيا، وكان وصل إلى اليونان بالقارب عبر البحر الأبيض المتوسط، ولم يكن يعرف السباحة.

وتعلم الشاب السوري السباحة، وبدأ بالعمل كمنقذ في مسبح "هايده سي"، بمدينة هاله شرقي ألمانيا، منذ ثلاثة أسابيع.

وعن عمله الجديد، قال علاء إنه يريد أن ينقذ الناس من الغرق، وأضاف: "إنقاذ الناس أمر جميل، وعلى المرء مساعدة الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة، لقد تعرضت إلى شعور الخوف من الغرق عندما لم أكن أعرف السباحة".

وامتدح رئيس علاء "ماتياس نوبل"، الشاب السوري الذي يتحدث بلغة ألمانية جيدة: "إنه يقوم بأداء رائع ويتدرب بانتظام وحريص على التعلم".

والتقت القناة ببعض الألمان الذين كانوا في المسبح، وأبدوا رضاهم عن اندماج علاء في المجتمع، وأشارت إلى أن علاء يفتقد عائلته في سوريا، خصوصاً في نهاية شهر رمضان، وقال علاء : "لم أر أمي وإخوتي منذ عامين، وهذه مشكلة بالنسبة لي".

وعلى الرغم من أن الحنين يعتصر قلبه إلا أن علاء سيبقى في ألمانيا، ويريد أن يقوم لاحقاً بدراسة الطب، ويفضل أن يحصل على مقعد دراسي في مدينة هاله.

اعلانات
اعلانات