جريمة مروعة و غير مسبوقة .. رجلان يغتصبان امرأة سورية و يقتلانها مع رضيعها بوحشية في تركيا ( فيديو )

07 يوليو 2017 105097 المشاهدات
اعلانات



في حادثة مروعة، تعتبر من أقسى الجرائم المتعلقة بالسوريين في تركيا، تعرضت امرأة سورية حامل للاغتصاب، وقتلت مع طفلها الرضيع، بطريقة وحشية، في غابة بمدينة سكاريا.

وسائل إعلام تركية قالت، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه عثر يوم أمس الخميس على جثة امرأة سورية حامل، تم تهشيم رأسها ورأس طفلها البالغ من العمر 10 أشهر، بعد أن تم اغتصابها في الغابة.

وأفاد الإعلام التركي بأن الشرطة ألقت القبض على الجناة، وتم التعريف عنهما بـ (ب . ك) و (ج . ك)، دون الإشارة إلى جنسياتهما، علماً أن وسائل الإعلام التركية غالباً ما تذكر جنسية المتورطين بالحوادث التي يتم نشر تفاصيلها، على اختلاف أنواعها.

ويبدو أن الحوادث الأخيرة والتوتر الذي حصل بين السوريين والأتراك في عدة مدن، دفع السلطات لعدم الإعلان عن جنسية الجناة.

ويعمل الجانيان في معمل للحوم الدجاج في المدينة، وكانا قد خرجا قبل أيام من عملهم المسائي، ثم قاما، بحسب ما ذكر الإعلام التركي، بخلع باب منزل السورية "أماني رحمن" باستخدام أداة حادة، ما دفعها لحمل طفلها والهرب به.

وأشارت التحقيقات، بحسب ما ترجم عكس السير، إلى أن زوج الضحية يعمل في المكان ذاته، ولم يذكر الإعلام التركي أية معلومة أخرى متعلقة به.

ولحق الرجلان بالأم، وقاما بسحبها إلى غابة في منطقة "بيرليك"، واغتصابها، قبل أن يقتلاها ورضيعها عن طريق تهشيم رأسيهما بالحجارة.

واعترف المجرمان بفعلتهما، وسيتم تحويلهما للمحكمة قريباً، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام التركية التي تناقلت الخبر على نحو واسع.

وذكرت بعض المصادر الإعلامية التركية أن المرأة كانت حاملاً بشهرها السابع، فيما قالت مصادر أخرى إنها كانت في يوم حملها الأخير، وكان من المقرر نقلها إلى المشفى في اليوم الذي قتلت فيه.


اعلانات
اعلانات