صحيفة تركية : " سوري وصل إلى تركيا و بحوزته 80 ليرة .. يصبح رجل أعمال دخله الشهري مليون " ! ( فيديو )

٣١ أكتوبر ٢٠١٧ 111920 المشاهدات
اعلانات



نشرت صحيفة تركية، تفاصيل ما قالت إنها قصة نجاح سوري، نجح بإنشاء شركة وتطوير عمله ومكاسبه بشكل كبير، بعد أن لجأ إلى تركيا وهو لا يملك سوى 80 ليرة تركية.

صحيفة "ملييت" التركية، قالت أول أمس الاثنين، إن السوري "ياسر حداد" (32 عاماً)، لجأ إلى تركيا قبل سنوات، وهو لا يملك إلا 80 ليرة، واستقر في هاتاي، ثم انتقل إلى اسطنبول، رافعاً شعار "إن كنت ستغرق .. إغرق في بحر كبير".

وأضافت الصحيفة، بحسب ما ترجم عكس السير: "عمل حداد بداية لدى المكاتب السياحية في اسطنبول كمترجم للسياح العرب، ثم قام عام 2014 بتأسيس شركته الخاصة، وسوق لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

ونقلت عن حداد قوله: "في 2014 وصلت مجموعة سياح من قطر (30 شخصاً)، واستمرت إقامتهم 12 يوماً، وعن طريقهم تمكنت من كسب مبلغ من المال، ثم اقتنيت سيارة".

وتابع حداد الذي قالت الصحيفة إنه بات يكسب مليون ليرة تركية شهرياً: "كنت حريصاً على عدم صرف الأرباح بهدف توسيع الشركة، واليوم يعمل فيها 45 موظفاً سورياً، ويأتي عن طريقها إلى تركيا 150 سائحاً شهرياً، من مختلف دول الخليج العربي، بهدف السياحة الطبية (زراعة الشعر - تصغير المعدة - ...)".

ووسع حداد مجال عمله ليشمل الدعاية والإعلان، وعن ذلك قال: "في بداية الأمر بدأت بالإعلان عن شركات مختلفة في دول الخليج العربي، كنا قد توصلنا إلى اتفاق عبر الانترنت، واليوم التقيت بممثل إحدى الشركات التركية، وبدأنا بالعمل سويةً بشرط استخدام الخطوط الجوية التركية حصراً، وهناك تحسن فعلي في الإيرادات بعد هذا الاتفاق".

وكانت صحيفة "حرييت" التركية نشرت مؤخراً تقريراً عن الشركات التجارية السورية، التي تضاعفت أعدادها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وأكدت فيه أن عدد الشركات السورية التي تعمل بشكل رسمي ومرخص، داخل الأراضي التركية، منذ عام 2011 إلى الآن، بلغ 6033 شركة، في حين يُقدر عددها بما يزيد عن عشرة آلاف، إذا ما أضيف إليها الشركات التي تعمل دون الحصول على ترخيص رسمي.

وتحتل الشركات السورية، التي استثمرت قرابة 334 مليون دولار، داخل الأراضي التركية، المركز الأول سنوياً منذ عام 2013، بين شركات الاستثمار الأجنبية.

اعلانات
اعلانات