هل تخيلت أن ازالة شعر الانف عادة خطيرة قد تهدد حياتك؟!

١٧ أكتوبر ٢٠١٨ 163 المشاهدات
اعلانات

في كثير من الأحيان يلجأ بعض الأشخاص إلى ازالة شعر الانف بسبب انزعاجهم منه، فيقومون بنتفه أو قصه، لكن هذا الإجراء قد ينطوي على مخاطر صحية خطيرة، تعرفوا على مخاطر ازالة شعر الأنف .

مخاطر ازالة شعر الانف

وفي هذا الإطار حذر الدكتور إيريش فويجت، طبيب الأنف والأذن والحنجرة بجامعة New York الأمريكية، من خطورة القيام بهذه العادة الخطيرة.

وفي مجلة Focus الألمانية قال الطبيب الأمريكي أن شعيرات الأنف لها وظيفة هامة ألا وهي تنقية الهواء الذي نتنفسه، وهذا الأمر يحجب الكثير من الشوائب عن الرئة والجهاز التنفسي.

ولكن الأمر لا يتوقف عند ذلك فقط، ففي المكان الذي تنمو فيه الشعيرات داخل تجويف الأنف تتكاثر البكتيريا أيضاً، وعندما يقوم الشخص بإزالة شعر الأنف عن طريق النتف، ينتج عن ذلك أماكن مفتوحة صغيرة، مما يُمكن الطفيليات من الدخول إلى هذا المكان.

كما أن الأنف البشري ينتمي إلى ما يُعرف بمثلث الخطر في الوجه وأيضاً الأوردة التي تمر فيه تكون على اتصال مباشر بالدماغ، وإذا ما انتقلت هذه البكتيريا إلى داخل هذه الأوردة، فإنها يمكن أن تؤدي إلى وجود التهابات خطيرة جداً، مثل خراج الدماغ، و التهاب السحايا، كما يقول فويجت، الذي يحذر من أن مثل هذه الالتهابات يمكن أن تؤدي إلى الوفاة لا قدر الله.

وأيضاً وجود الشعر داخل الأنف هام لجعل درجة حرارة الهواء مناسبة عند دخولها للجسم، فإذا تم دخول الهواء الساخن إلى الأنف مباشرة دون وجود شعر الأنف الذي يرطب درجة حرارته فسوف يؤدي هذا الهواء إلى تهيج الشعيرات الدموية، وعندما تكون درجة حرارة الهواء باردة ويدخل الهواء إلى الجسم دون وجود شعر الأنف فسوف يؤدي ذلك الأمر إلى التهاب الحلق والحنجرة.

و لذلك ينصح طبيب الأنف والأذن والحنجرة الأمريكي بأنه يمكن تقصير شعر الأنف، وليس نتفه أو الإفراط في قصه لتجنب مخاطر هذه العادة الخطيرة.

 

المصدر:  كل يوم معلومة طبية

اعلانات
اعلانات